الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 17:14

ايران على استعداد لتطوير التعاون مع ماليزيا في مجال مكافحة الارهاب

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني يوم الثلاثاء  استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتطوير التعاون مع ماليزيا في مجال مكافحة الارهاب والتطرف في المنطقة.

 

وخلال تسلمه اليوم الثلاثاء اوراق اعتماد السفير الماليزي الجديد في طهران "داتو رستم بن يحيى" قال الرئيس روحاني، ان افكار العنف والتطرف اليوم خطيرة جدا للمنطقة والعالم الاسلامي، وان ايران وماليزيا فضلا عن سعيهما لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما يمكنهما التعاون معا في سياق تطوير وتعزيز العلاقات الثقافية في العالم ايضا.

وعبّر الرئيس الايراني عن ارتياحه لتقدم العلاقات بين البلدين، وقال ان التطور الشامل للعلاقات بين ايران وماليزيا يخدم مصالح الشعبين والمنطقة.

ووصف الرئيس روحاني زيارته العام الماضي الى ماليزيا بالايجابية وفي اطار تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين، مؤكدا ضرورة تنفيذ الاتفاقيات بين طهران وكوالالمبور.

وأكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي على الدوام اهمية خاصة لماليزيا بين دول جنوب شرقي اسيا، والعلاقات بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والجامعية والسياسية في تطور مستمر، معربا عن امله بان تصل العلاقات بين البلدين سريعا الى المستويات المتوقعة وبما يتناسب مع الطاقات المتوفرة.

واعتبر ماليزيا بانها في عداد الدول النامية بين الدول الاسلامية والساعية الى الاسلام المعتدل، منوها الى الاهمية الفائقة لتطوير العلاقات الثقافية والاجتماعية بين الدول التي تؤمن بالاسلام المعتدل.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لتطوير علاقاتها مع ماليزيا في مختلف المجالات سيما الطاقة والسياحة ونأمل بحدوث تطورات ايجابية بين البلدين في فترة السفير الماليزي الجديد.

من جانبه قال السفير الماليزي الجديد لدى طهران داتو رستم بن يحيى بعد تسليم اوراق اعتماده للرئيس الايراني، ان ماليزيا تدعو الى تطوير علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في كافة المجالات سيما الاقتصادية وتهدف الى رفع حجم التبادل التجاري والاقتصادي الى الضعفين.

واشار السفير الماليزي الى ان جميع الاتفاقيات التي ابرمت خلال زيارة الرئيس الايراني الى ماليزيا قيد التنفيذ وقال ان العلاقات بين ايران وماليزيا متنامية ونسعى للمزيد من تطويرها.

أخبار العالم
2017-06-20
15:32
FPA