الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 03:17
انتحاري يهاجم نقطة امنية تابعة لحماس شرقي رفح    |    الجيشان السوري واللبناني يحاصران "داعش" على الحدود    |    هكذا حاولت الشرطة "الإسرائيلية" اختطاف محمد أبو غنّام    |    قلق شديد في صفوف جيش العدو "الإسرائيلي"    |    بالصور.. "داعش" يواصل سلسلة التنكيل الوحشي بالسكان في مناطق سيطرته    |    الجيش السوري يوضح حقيقة سقوط مقاتلة في السويداء    |    الجيش السوري يحرر ابنية بجوبر وبلدات عديدة بريفي حمص وحماة    |    "إسرائيل" تعتقل رئيس الحركة الإسلامية رائد صلاح    |    روحاني يحذر ترامب ويهدد "بتمزيق" الاتفاق النووي خلال ساعات    |    بمساندة روسية وعبر إنزال الجوي.. الجيش السوري يحرر أراض من "داعش"    |    عضو في الائتلاف السوري المعارض ينشق ويعود لـ"حضن دمشق"    |    "تحرّك استثنائي" لجمهور حزب الله في الخيام يثير رعب المستوطنين    |    اصابة جندي "اسرائيلي" بجراح في اريحا    |    "إسرائيل" تهدّد: سنضرب كلّ لبنان    |    تفكيك خلية "داعشية" في وادي خالد بلبنان

وزيرة الدفاع الفرنسية تغادر الحكومة بعد شهر على تعيينها!

أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية سيلفي غولار  يوم الثلاثاء عن قرارها الخروج من الحكومة الفرنسية على خلفية تحقيقات في توظيف أعضاء من حزبها كموظفين في البرلمان الأوروبي.

 

وكانت الحكومة الفرنسية قد قدمت الاستقالة أمس الاثنين، في خطوة رمزية، إذ من المتوقع أن تعود التشكيلة الحكومية برئاسة إدوار فيليب لعملها، نظرا للفوز الساحق الذي حققه حزب "إلى الأمام" التابع للرئيس إيمانويل ماكرون في الانتخابات البرلمانية.

 

لكن غولار أوضحت في بيان أنها طلبت من الرئيس ماكرون ورئيس الوزراء إدوار فيليب عدم ترشيحها للمنصب مجددا بسبب التحقيقات الأولية الجارية في القضية المذكورة.

 

يذكر أن غولار، وهي زعيمة حزب "الحركة الديمقراطية" (MoDem)، تولت حقيبة الدفاع في 17 أيار الماضي بعد تشكيل الحكومة الجديدة في أعقاب فوز إيمانويل ماكرون في انتخابات الرئاسة.

 

وكانت النيابة في باريس قد بدأت في أوائل الشهر الجاري تحقيقا أوليا بحق حزب "الحركة الديمقراطية" بشأن توظيف بعض أعضائه بشكل وهمي كمساعدين لنواب في البرلمان الأوروبي.

 

وسبق أن أضرت تهم مماثلة بسمعة العديد من السياسيين الآخرين، ومنهم مرشح اليمين في الانتخابات الرئاسية فرانسوا فيون وزعيمة اليمين المتطرفة مارين لوبان.

أخبار العالم
2017-06-20
12:40
FPA