الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 17:10
الجعفري رئيسا لوفد دمشق الى مفاوضات استانا.. والمعارضة تسمي علوش    |    "هارتس": الجيش "الإسرائيلي" ينشئ القوة الحمراء لمحاربة حزب الله و "حماس"    |    معارك "عنيفة" بمطار دير الزور    |    كازاخستان مستعدة لاستضافة المحادثات السورية الأسبوع المقبل    |    لافروف: المعارضة السورية المسلحة ستنضم للعملية السياسية    |    كيان جديد يتبع للمعارضة السورية يقترح "إلغاء المخيمات الفلسطينية في سورية"​    |    الكرملين ينفي دعوته لإدارة ترامب لحضور مفاوضات أستانا    |    مؤتمر باريس في ختامه بين الثناء والكره الرافض    |    فصائل سورية معارضة تؤكد مشاركتها في محادثات استانا    |    محافظ ريف دمشق : وادي بردى أمنة بالكامل خلال أيام    |    ألمانيا : الاتفاق النووي الايراني بمباحثات أمريكية    |    دعوة لإشراك السعودية في ثلاثية دولية حول سورية    |    اشتباكات وقصف بين الجيش السوري و"داعش" في دير الزور    |    نتينياهو : الهدف من مؤتمر السلام إملاء شروط على "تل أبيب"    |    القوات العراقية تعلن تحرير حي الأندلس شرق الموصل

هجمات إلكترونية على منشآت حيوية سعودية

أعلن مركز الأمن الإلكتروني، التابع لوزارة الداخلية السعودية، يوم الخميس، الأول من كانون الأول 2016، رصد "هجمة إلكترونية منظمة على عدة جهات حكومية ومنشآت حيوية".

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المركز، أن "الهجمة تهدف إلى تعطيل جميع الخوادم والأجهزة للمنشأة (التي تتم مهاجمتها)، بحيث يؤثر ذلك على جميع الخدمات المقدمة من تلك المنشأة".

 

ويقوم المهاجم -بحسب المركز- بالاستيلاء على معلومات الدخول للنظام، ثم زرع برمجية خبيثة لتعطيل بيانات المستخدم.

 

وبين المركز أن الهجوم "استهدف عدة قطاعات منها الحكومية وقطاع النقل وجهات أخرى".

 

وتشير المؤشرات -بحسب الوكالة- إلى أن "مصدر هذا الهجوم هو من خارج المملكة، ضمن عدة هجمات إلكترونية مستمرة تستهدف الجهات الحكومية والقطاعات الحيوية".

 

ولم يحدد المركز، توقيت الهجمات وعددها، وما إذا كانت تلك الهجمات أسفرت عن أي أضرار، أم أنه تم إحباطها جميعها.

 

وكان المركز قام بإرسال تحذيرات لعدد من الجهات الحكومية والمرافق الهامة يوم 19 تشرين الثاني الماضي، عن تهديد يستهدف تعطيل الخدمات لبعض الجهات.

 

وتضمنت تلك التحذيرات "المعلومات اللازمة لتجنب الإصابة بالهجمة وسبل الحماية منها، والخطوات التقنية لتلافي تبعات الاختراق".

 

وأكد مركز الأمن الإلكتروني على ضرورة اتباع مختلف القطاعات والأعمال لأفضل الممارسات والسبل الوقائية اللازمة، لحفظ وحماية البيانات والأنظمة من الاختراقات الإلكترونية المحتملة.

 

وكان ‏مركز الأمن الإلكتروني أعلن في 30 آب الماضي، عن "رصد هجمات إلكترونية خارجية، استهدفت شبكات إلكترونية لعدة جهات حكومية وقطاعات حيوية بالمملكة".

منوعات
2016-12-01
11:48
FPA