الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 13:49
ليبرمان يعلق على انتخاب السنوار .. ويدعم دولة "ثنائية القومية"    |    بينس: الولايات المتحدة ستظل بالمرصاد لروسيا    |    مفاوضات جنيف ستركز على دستور سوريا الجديد والانتخابات    |    الأسد: لا يحق للغرب أن يختار بيني وبين "داعش"    |    الشعبية تدعو إلى الانسحاب من اتفاقيات أوسلو وسحب الاعتراف "بإسرائيل"    |    فدوى البرغوثي : على مركزية فتح مراجعة موقفها لأن مروان حاضر    |    دي ميستورا يتحدث عن تقسيم سورية    |    عريقات : لا دولة فلسطينية بدون غزة ولا حل سوى حل الدولتين    |    "جنرال اسرائيلي": انتخاب السنوار فرصة لتغيير سياسة "اسرائيل" تجاه حماس    |    فلسطين حرة في زيارة لسفارة جمهورية فنزويلا بدمشق    |    بريطانيا تعلن انسحابها من محاربة "داعش" في سورية    |    موسكو ترسل المزيد من شرطتها العسكرية إلى سورية    |    مليون برميل من النفط الخام تصل الى السواحل السورية    |    أبرز أحداث اليوم 14/2/2017    |    "عدو إسرائيل الأول"... مسؤولاً لحماس في غزة

بعد إصلاحات أدهشت العالم.. حفرة اليابان العملاقة تنهار

هل تذكرون حفرة اليابان العملاقة التي تم إصلاحها في غضون أيام في وقت سابق من نوفمبر؟ فها هي قد بدأت تنهار مجددا حيث هبطت بنحو 7 سنتيمترات وسط الطريق خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

وقد لاحظ العمال أن هذا الهبوط حصل على مساحة 30 مترا مربعا من الطريق من دون أن يسبب أي أذى لأحد، ما اضطر الشرطة لإغلاقه طوال الليل، قبل إعادة فتح الشارع في وقت لاحق.

 

وكان العمال اليابانيون قد سارعوا إلى إصلاح الحفرة العملاقة التي ظهرت يوم 8 تشرين الثاني وتم ذلك في غضون يومين، ما أثار الدهشة، حيث أعيد فتح الطريق صباح الثلاثاء 15 تشرين الثاني أمام حركة المرور والمشاة، إلا أن الانهيار عاد إلى الظهور.

 

وفيما أشاد العالم بكفاءة اليابان في إصلاح المشكلة في زمن قياسي بدأ القلق يساور الناس بشأن الطريقة التي تم اعتمادها لترميم الحفرة الكبيرة.

 

وعليه قامت السلطات المحلية بإغلاق الطريق يوم السبت بعدما لوحظ أنه بدأ بالغرق مرة أخرى، ثم أعيد فتحه أمام حركة المرور والمشاة بعد بضع ساعات في وقت لاحق من اليوم على إثر إعلان السلطات أنه أصبح آمنا.

 

وقدم عمدة سويشيرو تاكاشيما  عمدة مدينة فوكوكا عبر صفحته الخاصة على فيسبوك اعتذارا للسكان عن عدم تحذيرهم من إمكان انهيار الأرض مرة أخرى، ولكن تم حذف ما كُتب من اعتذار في وقت لاحق.

منوعات
2016-11-30
22:57
FPA