الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 13:49
ليبرمان يعلق على انتخاب السنوار .. ويدعم دولة "ثنائية القومية"    |    بينس: الولايات المتحدة ستظل بالمرصاد لروسيا    |    مفاوضات جنيف ستركز على دستور سوريا الجديد والانتخابات    |    الأسد: لا يحق للغرب أن يختار بيني وبين "داعش"    |    الشعبية تدعو إلى الانسحاب من اتفاقيات أوسلو وسحب الاعتراف "بإسرائيل"    |    فدوى البرغوثي : على مركزية فتح مراجعة موقفها لأن مروان حاضر    |    دي ميستورا يتحدث عن تقسيم سورية    |    عريقات : لا دولة فلسطينية بدون غزة ولا حل سوى حل الدولتين    |    "جنرال اسرائيلي": انتخاب السنوار فرصة لتغيير سياسة "اسرائيل" تجاه حماس    |    فلسطين حرة في زيارة لسفارة جمهورية فنزويلا بدمشق    |    بريطانيا تعلن انسحابها من محاربة "داعش" في سورية    |    موسكو ترسل المزيد من شرطتها العسكرية إلى سورية    |    مليون برميل من النفط الخام تصل الى السواحل السورية    |    أبرز أحداث اليوم 14/2/2017    |    "عدو إسرائيل الأول"... مسؤولاً لحماس في غزة

تشوركين: نرفض تحقيق أهداف سياسية تحت ذريعة المساعدات الإنسانية

عبر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، عن إدانة موسكو لكل محاولات دعم المسلحين بخلفية سياسية، مؤكدا رفضها تحقيق أي أهداف سياسية تحت ذريعة المساعدات الإنسانية.

 

وجاء ذلك في معرض تعليقه على مشروع القرار الفرنسي - البريطاني المشترك حول حلب، خلال كلمة ألقاها في اجتماع طارئ لمجلس الأمن، الأربعاء 30 تشرين الثاني.

 

وأضاف تشوركين: "إن 200 ألف مدني من المحاصرين في دير الزور يحصلون فقط على 1% من المساعدات الإنسانية فأين دور الأمم المتحدة؟".

 

وقال تشوركين: "الغرب لم يتمكن من تنفيذ وعوده بفصل المعارضة في سوريا عن الإرهابيين"، مضيفا أن موسكو تشترط ذلك للاتفاق على وقف إطلاق النار في المدينة السورية.

 

وذكر تشوركين أن "العصابات التي كان يمولها الغرب هي الآن على وشك الانهيار في حلب"، مشيرا إلى أن الجيش السوري حقق نصرا معنويا هناك.

 

واتهم المندوب الروسي وسائل الإعلام الغربية بتزييف الحقائق في سورية، ذاكرا تجاهل المجتمع الدولي المحاصرين في مدينة الموصل العراقية، بالإضافة إلى الأزمة اليمنية.

 

وأكد تشوركين أن روسيا تؤيد أية محاولة لدعم الجهود الإنسانية في حلب، مشيرا إلى أن موسكو تقدم المساعدات الإنسانية للمدنيين هناك.

 

أخبار العالم
2016-11-30
22:31
FPA