الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 12:09

ضابط "اسرائيلي": لا اختراق بملف الاسرى "الاسرائيليين" بغزة

أكد رئيس شعبة القوى البشرية بالجيش "الإسرائيلي" عدم وجود اختراق في مسألة استعادة الجنود الأسرى بغزة، منذ الحرب الأخيرة صيف العام 2014.

 

ونقلت القناة العبرية الثانية عن الضابط في الجيش "حجاي توبلونسكي" - مسئول "أكا" – شعبة القوى البشرية - قوله خلال كلمة ألقاها في إطار المركز "الإسرائيلي" للديمقراطيات بمناسبة ذكرى وقوع الملاح رون أراد بالأسر قبل 30 عاما، إن جهود استعادة الجنود مجمدة ولا اختراق بهذا الخصوص.

 

وأضاف أن هنالك فرقاً بين الجنود الذين وقعوا في الأسر وبين "إسرائيليين" "مدنيين" وصلوا إلى غزة من تلقاء ذاتهم. وفق زعمه.

 

وقال: "هنالك جمود في المفاوضات، فبعد عامين أنا لا أرى اختراقاً بهذا الخصوص، هنالك فرق بين مدنيين ذهبوا لتلك الأماكن وبين الجنود، صحيح أن هنالك واجباً للدولة تجاههم ولكن الحالات مختلفة".

 

كما تحدث بالمؤتمر المنسق الخاص السابق لشؤون المفقودين "دافيد ميدان" بالمؤتمر قائلاً إن الاستخبارات فشلت في موضوع الجندي جلعاد شاليط بشكل مطلق، ولم يكن لدى المخابرات أي معلومة عن مكان احتجازه في أي فترة، ولذلك فلم يكن لدى الحكومة خيار سوى المفاوضات.

 

وفيما يتعلق بطريقة تصرف عائلتي الجنديين المختطفين بغزة "أورون شاؤول وهدار غولدين" قال ميدان إن "حماس" تصلب مواقفها طالما شعرت بضغط في الشارع "الإسرائيلي"، معتبرا أنه لا يمكن تجاهل ذلك.

 

وعرضت القسام قبل أشهر صور أربعة جنود "إسرائيليين" وهم: "شاؤول آرون" و"هادار جولدن" وهما من أصول أجنبية، و"أباراهام منغستو" من أصول إفريقية، و"هاشم بدوي السيد" من أصول عربية، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

أخبار فلسطينية
2016-11-30
16:12
FPA