الساعة الآن حسب توقيت القدس الشريف 12:09

عماد الفالوجي: مؤتمر فتح السابع .. وماذا بعد ؟

انعقد المؤتمر وسقطت كل المراهنات على افشاله . حضر غالبية الاعضاء من كافة انحاء العالم .. لم يتغيب سوى القليل . حضر انصار وأصدقاء فتح والشعب الفلسطيني من كل العالم .. منظمات وأحزاب وشخصيات دولية .. عبر الجميع عن دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه الراسخة وأيدوا حق شعبنا في نضاله ضد الاحتلال وقدموا لنا النصائح بضرورة تحقيق وحدتنا الداخلية ..

 

حضر الكل الفلسطيني دون استثناء حتى حماس . الخصم القوي لحركة فتح .. حضرت وكانت لها كلمة الافتتاح .. وتحدثت بصراحة عن رغبتها في علاقة متوازنة مع حركة فتح . عبر شراكة حقيقة في القرار السياسي والأمني ..

 

الطريق اصبحت ممهدة امام الرئيس محمود عباس ليبدأ مرحلة جديدة .. مرحلة ما بعد تحديات المؤتمر . في التوجه الى المربعات الواجب عليه اغلاقها .. ولعل المربع الاول .. التوجه الجدي بتشكيل فريق فتحاوي قادر على عمل اختراق حقيقي في ملف المصالحة الداخلية والانتهاء من ملف غزة الشائك . حتى لا تبقى غزة ساحة للعب فيها من اطراف خارجية مستغلين حالة الفراغ الراهنة .. وكذلك التوجه لترتيب المنظمة الجامعة للشعب الفلسطيني .

 

مرحلة ما بعد المؤتمر تنتظر الكثير من العمل المباشر ولا تحتمل الانتظار الطويل او التردد .. وهي مفترق طرق مهم وخطير .. اما استكمال طريق البناء والترميم او البقاء في مرحلة الفراغ والطبيعة لا تعرف الفراغ


المعلومات التي تحتويها المادة لا تعبر عن رأي الوكالة بالضرورة

مقالات وآراء
2016-11-30
16:05
FPA - عماد عبد الحميد الفالوجي