أنباء متضاربة عن قيام مسلحين بنبش ضريح مؤسس حركة الجهاد الإسلامي في مخيم اليرموك

تناقلت وسائل إعلامية أنباء عن تعرض ضريح الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي مؤسس حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين للتخريب والنبش من قبل مجموعات مسلحة في مقبرة الشهداء بمخيم اليرموك، في حين أكدت صفحات حركة الجهاد الإسلامي على مواقع التواصل الإجتماعي  بأن ضريح الشهيد لم يتعرض لأي تخريب، وإنما هناك قذائف سقطت في فترات سابقة في المقبرة أدت لتضرر بعض القبور وقام المتطوعون بترميمها.

وكانت قد وردت معلومات لوكالة "فلسطين حره " تفيد بأن مجموعات مسلحة تابعة للجيش الحر تدعى صقور الجولان قامت باقتحام مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ونهب محتوياته، ومن جانبها حاولت الهيئة الأهلية الوطنية الفلسطينية التفاهم مع هؤلاء العناصر لإخراجهم من المقر إلا أن تلك المجموعات رفضت التفاوض وقاموا بتهديدهم بالقتل".

وبحسب المعلومات فإن هذه المجموعة تحاول الضغط على أعضاء فصائل  منظمة التحرير الفلسطيني لتجبرهم من أجل إصدار بيان يدين النظام السوري, ويؤيد أعمالهم كما أنهم يرفضون الحياد مهما كانت مبرراته، الجدير ذكره أن عدد المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر في المخيم وصل لحوالي الثلاثين مجموعة متعددة الولاءات .

 

اخبار الشتات | سوريا
2013-05-19
07:41
فلسطين حرة - خاص